تسجيل الدخول
  • English
  • اتصل بنا
  • خريطة الموقع
  • الأسئلة المتكررة

مدير عام بيئة رأس الخيمة في لقاء مع الصيادين

20 يونيو 2021

ألتقى سعادة الدكتور سيف محمد الغيص المدير العام لهيئة حماية البيئة والتنمية بصيادي إمارة رأس الخيمة في لقاء أخوي عُقد في مقر الهيئة الرئيسي، وناقش من خلاله عدة نقاط تدور حول استدامة مهنة الصيد وفعاليتها وسعادة الصيادين، لما تمثله مهنة الصيد كأعرق وأقدم المهن في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقد حضر اللقاء عدد من الصيادين من جميع موانئ الصيد في رأس الخمية والمتمثلة في ميناء الجزيرة الحمراء، وميناء الجير، وميناء الرمس، وميناء المعيريض، وميناء خورخوير وميناء رأس الخيمة ، وميناء شعم ،وميناء غليلة.

واستهدف اللقاء في بدايته مناقشة بعض طرق الصيد في الإمارة وأشار إلى أهمية الإلتزام بالقوانين واللوائح المعمول بها في الدولة والمتعلقة بالصيد وتجنب الممارسات الخاطئة التي قد تؤدي إلى مخالفة الصياد، تجنباً للوقوع بها. كما ناقش د.الغيص مع الصيادين بعض الاشكاليات الوارد حدوثها بين صيادي الشباك وصيادي القراقير ودعى لتجنبها.

وصرح د. الغيص " ناقشنا اليوم عدة محاور مع الصيادين بدأناها بمناقشة معدات وطرق الصيد المتبعة في الإمارة، وبالاخص الصيد بالقراقير والشباك، وكانت ردة الفعل إيجابية من الصيادين حيث أكدوا بأنه لا توجد مشاكل بينهم فيما يخص طريقة الصيد، ولكن تبدر تصرفات فردية من بعض الاشخاص وندعو لتجنبها وحل النزاعات بالرجوع إلى الجهات المعنية كما أن مركز الحصباة لسعادة المتعاملين التابع للهيئة في الخدمة دائماً فيما يخص شؤون الصيادين. حيث أن الهيئة لن تتساهل في تخفيض أو إلغاء أي مخالفة"

وأفاد د.الغيص " تضع الهيئة قطاع الصيد ضمن محور اهتماماتها لما تشكله هذه المهنة من أهمية في الدولة، كما أننا نحرص على استمرارية مهنة الأباء والأجداد، مع الحفاظ على استدامة المخزون السمكي في ذات الوقت، حيث تأتي الادارة المستدامة للتنوع الحيوي والموارد الطبيعية كأحد أبرز المحاور الاستراتيجية في عمل الهيئة"

كم دعا د. الغيص الصيادين للتعاون مع مراقبي الهيئة موكداً "إن إمارة رأس الخيمة تحظى بمساحات بحرية شاسعة، ومن هذا المنطلق يتوجب على الصيادين التعاون مع المراقبين البيئين وموظفي الموانئ في الهيئة بالتبليغ في حال وجود أي شكوك وملاحظات أو شكاوى للحرص على أن يتم العمل على أكمل وجه.

وتناول الحوار موضوع رخص الصيد الحرفي المنتهيه و ما يتوجب عمله بشأنها وتم الأخذ بالاعتبار بالأراء الواردة من الصيادين عن مدة الإخطار لصاحب الرخصة والإجراء، حيث ارتأى الصيادون أن يتم التواصل مع أصحاب الرخص ومنحهم مهلة لمدة 3 شهور لتوفيق أوضاعهم، وفي حال عدم التجديد استبدالها برخص جديدة لصيادين. كما تم الحديث عن التحديات التي يواجهها الصياد خلال ممارسته للمهنة واحتياجاتهم الحالية.

أشار د.الغيص إلى صيادي النزهة حيث انه قد تلقى عدة شكاوى وملاحظات من الصيادين بشأن صيادي النزهة وأفاد بأنه يتم مساعدة بعض صيادي النزهة لبيع الأسماك، وأن هذا قد يضر بالبيئة البحرية وبالصيادين الحرفيين، وأن الهيئة ستعمل وضع تشريعات والاشتراطات وتنظيم مهنة صيد النزهة في الإمارة وتحديد كميات الصيد المسموح بها.

وأوضح د.الغيص " تم خلال الاجتماع مناقشة الريف الاصطناعي أو ما يسمى محلياً بالمشاد، حيث تسعى الهيئة لتنظيم عملية تعمير المشاد وإنشاء وبناء مشاد جديدة، كما أن بعض الصيادين لديه أكثر من مشاد واحد، وأن بعض الصيادين قاموا بإنشاء المشاد سابقاً ولم يقوموا بتعميرها، وعليه يتوجب أولاً حصر المشاد وتسجيلها وتحديد مواقعها، هو ما ستقوم الهيئة بعمله بعد أن أيد الصيادون حصر المشاد.

واوضح الصيادون عن مدى سعادتهم ورضاهم عن مثل هذه اللقاءات، و دعوا الهيئة لتكثيف جهودهم وعقد مثل هذه اللقاءات بشكل أكبر لرفع وعي الصيادين بمستهدفات دولة الإمارات وتوجهاتها وفائدة ما يتم تشريعه وتطبيقه من قرارات تنظيمية ولوائح، حيث أنها تضمن الحفاظ على استدامة هذا القطاع الحيوي.

ابقَ على اطلاع

تحميل النشرة الإخبارية

التسجيل للنشرة الإخبارية:

روابط أخرى

تابعنا

خريطة الموقع

map

جميع الحقوق محفوظة. الموقع الالكتروني بإدارة هيئة حماية البيئة و التنمية رأس الخيمة
عدد الزائرين :
1728448
آخر تحديث للموقع: 6/07/2022 يفضل المشاهدة بدقة 1366x768